أنت هنا

مجلة الدراسات الإسلامية > المجلد 29، العدد 1، 1439هـ/2017

الطباق عند المحدثين: مفهومه، ونشأته، وأهميته، وفوائده / صالح بن عبد الله بن شديد الصياح

المستخلص

يدرس البحث مصطلحاً مهماً شائعاً عند أهل الحديث، كثر استخدامه عند علماء الحديث المتأخرين، في كتب التراجم والجرح والتعديل والمصطلح، وكذا في المخطوطات وغيرها، وهذا المصطلح هو «الطباق». ومن أهداف البحث: بيان مفهوم الطباق لغة واصطلاحاً، مع بيان الرابط بينهما، والوقوف على نشأة الطباق وتطوره التاريخي، وبيان صفة الطباق ومحتواه وكيفيته، وإبراز أهمية الطباق وفوائده المتعددة. ومنهج البحث المستخدم هو المنهج الاستقرائي التحليلي. ومن أهم نتائج البحث: أن الطباق مفخرة عظيمة من مفاخر الأمة الإسلامية، ودليل قاطع وبرهان ساطع على عناية الأمة الفائقة بنتاجها العلمي، وصيانته وحفظه عبر تاريخها، وهو ليس مجرد مصطلح، وإنما هو تعبير عن المنهج النقدي الأخير المعتمد عند أهل الحديث في تناقل كتب السنة النبوية وروايتها؛ لضمان سلامة هذا النقل، والتحقق من صحته. وقد نتج عن هذا المصطلح والمنهج الجديد تغيرات في جوانب كبيرة من علوم الحديث وقواعده وشروطه، وكثر استخدامه في كتب الجرح والتعديل المتأخرة، حتى أضحى علماء الحديث يشترطون لصحة سماع الراوي للكتاب وجود اسم الراوي مكتوباً في الطباق، وإلا لم يصح سماعه للكتاب، ولو كان عن شيخه. وأبرز تطور حدث للطباق هو كتابة الإجازة بالطباق. ومن أهم التوصيات: دراسة أساليب المحدثين، ومناهجهم، وبيان أثرها في الراوي والمروي.

الكلمات المفتاحية: السماع، التَّسْمِيع، طبقة السماع، الطبقة، الطباق.

(قدم للنشر في 10/12/1436هـ؛ وقبل للنشر في 22/01/1437هـ)

اسم الباحث: 
صالح بن عبد الله بن شديد الصياح
ملف البحث: 
PDF icon 029-01-02.pdf